لحظات حزينة
اهلا بك زائرنا الكريم منتدى لحظات حزينة يرحب بك
واذا كنت تريد ان تفيدى وتستفيد تفضل بتسجيل الدخول ,

واذاكنت جديد بلمنتدى فنتشرف بلتسجيل
أختر لغة المنتدى من هنا
دخول

لقد نسيت كلمة السر

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» باب الاشراف مفتوح اهلاً بكم
السبت 17 نوفمبر 2012 - 13:33 من طرف المدير العام

» أجمل طيور العالم
الجمعة 16 نوفمبر 2012 - 20:47 من طرف lolo angel

» أجمل طيور العالم
الجمعة 16 نوفمبر 2012 - 20:46 من طرف lolo angel

» صور متحركه مضحكه
الجمعة 16 نوفمبر 2012 - 20:45 من طرف lolo angel

» تصميم بخدع العقل!!!!!!!!!!!!!
الجمعة 16 نوفمبر 2012 - 20:44 من طرف lolo angel


التذكير بسورة العصر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

اضافة موضوع التذكير بسورة العصر

مُساهمة من طرف benghazi في الجمعة 16 نوفمبر 2012 - 16:36




الحمد لله الذي خلّص قلوب عباده المتقين من ظُلْم الشهوات ، وأخلص عقولهم عن ظُلَم الشبهات

أحمده حمد من رأى آيات قدرته الباهرة ، وبراهين عظمته القاهرة ، وأشكره شكر من اعترف بمجده وكماله

واعترف من بحر جوده وأفضاله وأشهد أن لا إله إلا الله فاطر الأرضين والسماوات ، شهادة تقود قائلها إلى الجنات

وأشهد أن محمدا عبده ورسوله ، وحبيبه وخليله ، والمبعوث إلى كافة البريات ، بالآيات المعجزات

والمنعوت بأشرف الخلال الزاكيات صلى الله عليه وعلى آله الأئمة الهداة ، وأصحابه الفضلاء الثقات

وعلى أتباعهم بإحسان ، وسلم كثيرا

أما بعد :

فإن اصدق الحديث كتاب الله ، وأحسن الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم ، وشر الأمور محدثاتها،

وكل محدثة بدعة ، وكل بدعة ضلالة ، وكل ضلالة في النار

ــــ أعاذنا الله وإياكم من النار ــــ






سئل الشيخ عبد الله بن الشيخ محمد بن عبد الوهاب، رحمهما الله تعالى، عن تفسير سورة العصر ؟

فأجاب: الكلام عليها طويل، لكن نذكر لك ما ذكر أهل العلم، على سبيل الاختصار.

ذكروا
أن العصر هو الدهر الذي خلقه الله سبحانه، والله سبحانه له أن يقسم بما
شاء من خلقه، وأما المخلوق، فلا يجوز له أن يقسم إلا بالله تبارك وتعالى،
كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: من كان حالفا فليحلف بالله أو ليصمت، وجواب القسم: {إِنَّ الإنْسَانَ لَفِي خُسْرٍ} .

والإنسان: اسم جنس، وهم جميع بني آدم؛ ثم استثنى فقال: {إِلاّ الَّذِينَ آمَنُوا}
بالله ورسله وكتبه واليوم الآخر، وأيقنوا بقلوبهم، وصدقوا أن ما أخبر الله
في كتابه، وعلى ألسنة رسله، فهو الحق الذي لا مرية فيه، ولا شك فيه.

{وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ} أي: عملوا بما شرعه في كتابه، وعلى لسان رسوله صلى الله عليه وسلم بجوارحهم.

ولا بد في العمل الصالح، من شرطين:

الأول: أن يكون خالصا لوجه الله،

الثاني: أن يكون على شريعة رسول الله صلى الله عليه وسلم كما قال تعالى: {فَمَنْ كَانَ يَرْجُوا لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلاً صَالِحاً وَلا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَداً}.

فقوله: {عَمَلاً صَالِحًا} هو المشروع، وقوله: {وَلا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا} هو الإخلاص الذي لوجه الله؛

فهذه مرتبتان:

الأولى: الإيمان بالله ورسوله،

الثانية: العمل الصالح، فهذا هو العلم بما أنزل الله والعمل به.

فإذا علم الإنسان ما أنزل الله، فعليه أن يعمل به، وإذا عمل العمل الصالح، فعليه:

مرتبة ثالثة، وهي: التواصي بالحق، وهي أن يوصي غيره باتباع الحق، ويعلم الجهال مما علمه الله، بخلاف من قال الله فيهم:
{ إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ مِنَ الْكِتَابِ
وَيَشْتَرُونَ بِهِ ثَمَناً قَلِيلاً}[سورة البقرة آية : 174] .


فإذا
فعل المؤمن ما أمره الله به من التواصي بالحق، وهو الأمر بالمعروف الذي
أمر الله به، والنهي عن المنكر الذي نهى الله عنه، فعليه:

مرتبة رابعة، وهي: الصبر على أذى الخلق وإساءتهم إليه في ذات الله تعالى، كما صبر أنبياء الله ورسله، وأهل العلم من خلقه على ذلك.

فهذه أربع مراتب، إذا عمل بها الإنسان، صار من أولياء الله المتقين، وحزبه المفلحين.

نسأل
الله أن يرزقنا وإخواننا فهمها، والعمل بها، فذكرهن الله في هذه السورة
القصيرة الألفاظ، الطويلة المعاني، كما قال الشافعي رحمه الله: لو عمل
الناس بهذه السورة لكفتهم، وهو كما قال رحمه الله تعالى. أهـ.
من الدرر السنية في الأجوبة النجدية (13/ 442)
منقول من شبكة سحاب السلفية

avatar
benghazi

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 5
نقاط : 8125
السٌّمعَة : 0
تاريخ الميلاد : 24/08/1944
تاريخ التسجيل : 16/11/2012
العمر : 72
الموقع الموقع : www.kollshi17.wordpress.com

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى